الرئيسية التسجيل التحكم     الرسائل الخاصة البحث الخروج


   
العودة   بيت التمريض > المـنـتـديات التـخـصـصـية > منتدى الـنسـاء والأطـفـال حديثي الولادة
الإهداءات

 
منتدى الـنسـاء والأطـفـال حديثي الولادة كل ما يخص النساء من ولادة و عمليات جراحية عناية تمريضية والطفل والجنين والعناية بهم Maternity ، Pediatric




إضافة رد
   
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
   
قديم 09-25-2007, 02:27 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
عضو ملكي

الصورة الرمزية سامح87
-||- المنتدى : منتدى الـنسـاء والأطـفـال حديثي الولادة -||- الموضوع : الحصبــــة... Measles
افتراضي الحصبــــة... Measles


الحصبة Measles



الحصبة Measles مرض فيروسي مُعدي جداً وواسع الإنتشار عالمياً. الإنسان هو المُضيف الوحيد لفيروس الحصبة , و فيروس الحصبة من فصيلة فيروسات باراميكسو Paramyxoviruses التي تحتوي على الحمض النووي آرأن أي RNA و لها غلاف خارجي.
فيروس الحصبة واسع الإنتشار عالمياً و يبقى مُعدي لعدة ساعات في قُطيرات Droplets و ينتشر من شخص لِآخر بالإتصال المُباشر عن طريق قُطيرات إفرازات الجهاز التنفسي التي تتطاير عندما يسعُل أو يعطُس المريض و مُخاط الأنف. و الحصبة تنتشر على شكل جائحات (وباء) Epidemics بين الأطفال من سن 2 - 5 سنوات في الدول التي لا يكون فيها التلقيح ضد الحصبة مُنتشر.

فــتــرة الـــحــضـــانـــة

فترة حضانة المرض Incubation Period هي الفترة الزمنية من دخول الجرثومة جسم الإنسان , أي كان نوعها , إلى ظهور أعراض المرض على الشخص. فترة حضانة الحصبة تتراوح ما بين 8 - 14 يوم .


الـــمـــلامـــح الـــســـريـــريـــة Clinical Features

تنقسم ملامح الحصبة السريرية (أعراض المرض السريرية) إلى مرحلتين و هما :

1) المرحلة البادرية Prodromal Phase :

و تتزامن مع دخول الفيروس في الدم بعد فترة الحضانة , و تظهر فيها أعراض على المريض تُسمى بالأعراض البادرية Prodromal Symptoms , و تسبق ظهور طفح الحصبة الجلدي و أعراضها و ملامحها كالآتي :

-سُعال (كحة) Cough.
-زكام (نشله) Coryza.
-إلتهاب مُلتحمة العين Conjunctivitis.
-حُمى Fever.
-فقدان الشهية للأكل Anorexia.
-تدوم المرحلة البادرية من 2 - 4 يوم و يكون المريض وقتها مُعدي جداً لغيره.
تتميز هذه المرحلة بظهور بقع كوبلك Koplik's Spots , و هي عبارة عن بقع صغيرة رمادية اللون (أو أبيض مزرق) على قاعدة حمراء اللون تظهر في سقف و بطانة الفم و يتراوح عددها من عدة بقع إلى المئات منها , و تظهر قبل الطفح الجلدي بيومين و عادة تختفي عند ظهور الطفح الجلدي و لكن أحياناً تستمر لمدة يومين بعد ظهوره. بقع كوبلك واصمة للحصبة (أي وجودها دليل قاطع على تشخيص الحصبة). "اُنظر الصورة الآتية"


في هذه المرحلة من المرض يمكن حدوث إلتهاب للقُصيبات الهوائية Bronchiolitis , أو داء الرئة الفيروسي
(إلتهاب الرئة الفيروسي) Viral Pneumonitis , أو الخانوق Croup.



2) مـرحـلـة الـطــفـــح الـجــلــدي Eruptive Phase :


أول ما يظهر الطفح الجلدي في منطقة الصدغين و الجبهة و خلف صيوان الأذن , و سريعاً ما ينتشر في الوجه و للأسفل ليشمل جذع الجسم و الأطراف بما في ذلك راحة اليدين و باطن القدمين. شكل الطفح الجلدي هو حُطاطي فُقاعي Maculopapular و حُمامي (أحمر اللون) Erythematous. "اُنظر الصور الآتية"





بقع الطفح الجلدي تكون غير مُنتظمة و مُتفرقة و مُختلفة في الحجم و لكنها يمكن تتلاقي مع بعضها في الوجه و جذع الجسم لتكّون بقع لطخية كبيرة Confluent Blotchy Areas . "اُنظر الصورة الآتية"


يتزامن ظهور الطفح الجلدي مع ظهور أضداد ضد فيروس الحصبة في الدم.
بعض المرضى يحدث لديهم إصطباغ بني للجلد بعد الطفح الجلدي Post-Measles Staining. "اُنظر الصورة الآتية"


يختفي الطفح الجلدي بعد إسبوع من ظهوره .




يكون المريض مُعدي للغير من 4 أيام قبل ظهور الطفح الجلدي و يومين بعد ظهور الطفح الجلدي.




مُـــضـــاعــفـــات الــحــصــبــة Complications



-يمكن أن يحدث للمريض إلتهابات (خمج) بكتيرية ثانوية في الجهاز التنفسي , مثل إلتهاب الرئة البكتيري Bacterial Pneumonia و إلتهاب الأذن الوسطى Otitis Media.
-إلتهاب دماغي شوكي (إلتهاب أنسجة الدماغ مثل المخ و أنسجة الحبل الشوكي أو النُخاعي) Encephalomyelitis.
-يمكن أن يحدث إلتهاب عضلة القلب Myocarditis أو إلتهاب الكبد Hepatitis.
-إلتهاب الدماغ الشامل التصلبي تحت الحاد Subacute Sclerosing Pan-Encephalitis , و يحدث عادة في الرضع دون سن السنة و النصف بعد إصابتهم بالحصبة.
-الأطفال الذين يُعانون من سوء التغذية Mal-Nutrition يُصابون بحصبة شديدة و إلتهابات بفيروس الحلأ البسيط Herpes Simplex Virus (فيروس هيربيس سيمبليكس). "اُنظر الصورة الآتية , طفل أفريقي مُصاب بالحصبة و إلتهاب هيربيس سيمبليكس بالفم و الأنف"


-الأشخاص الذين يُعانون من نقص في المناعة , أي كان سببها , يُصابون بحصبة شديدة جداً و إلتهابات في الرئة.


الــحــصــبــة اللانــمــطــيـــة (الغير نموذجية) Atypical Measles

تُصيب الأشخاص الذين لُقحوا بلقاح الحصبة الذي يحتوي على فيروس الحصبة المقتول (ميت) Killed Measles Vaccine , لأن هذا اللقاح يُعطي مناعة (حماية) جزئية للشخص و لا يُعطي حماية ضد فيروس الحصبة الوحشي (البري) Wild Measles Virus. تكون الحالة لديهم شديدة جداً مصحوبة بحُمى عالية و آلام في العضلات Myalgia و عادة يُصابون بإلتهاب رئوي شديد و يُمكن أن يتخذ الطفح الجلدي أشكال غير شكل طفح الحصبة النموذجي مما يُشكل صعوبة في التشخيص , تارة يكون حُويصلي Vesicular و اُخرى نزفي Haemorrhagic و اُخرى شروي Urticarial.
يُنصح بإعادة تلقيح هؤلاء الأشخاص بلقاح الحصبة الحي Live Measles Vaccine.


الـــتــشــخــيــص Diagnosis

عادة يكون التشخيص واضح من التاريخ المرضي و الملامح السريرية (الإكلينيكية) مثل بقع كوبلك و الطفح الجلدي و لا حاجة لعمل أي تحاليل للتشخيص. و لكن في بعض الحالات التي يكون التشخيص فيها غير واضح يمكن عمل تحليل دم للتعرف على وجود أضداد ضد فيروس الحصبة في الدم أو عمل زراعة للفيروس.

الـــعـــلاج Treatment

لا يوجد علاج مُعين للفيروس و لا حاجة له. العلاج بتخفيف أعراض المرض مثل الحُمى و ذلك بإستخدام الأدوية خافضة للحرارة مثل الباندول , و إستخدام المضادات الحيوية Antibiotics في حال حدوث إلتهابات بكتيرية ثانوية مثل إلتهاب الرئة أو الأذن الوسطى.


الـــوقـــايـــة Prophylaxis


التمنيع النشط Active Immunization بالتلقيح (التطعيم) Vaccination بلقاح الحصبة الحي ضمن لقاح أم أم آر Measles Mumps Rubella "MMR" Vaccine الذي يشمل كذلك لقاح النكاف Mumps و لقاح الحصبة الألمانية Rubella. تُعطى الجرعة الأولى من اللقاح للرضع عند إكمال سن 12 - 15 شهر و الجرعة الثانية عند دخول المدارس في سن 3 - 5 سنة .

عند دخول الأطفال الذين لم يُلقحوا من قبل المدارس يُعطون الجرعة الأولى من لقاح MMR و الجرعة الثانية بعد 3 أشهر .

الطلبة الذين لم يُلقحوا بلقاح MMR من قبل حين تخرجهم من الثانوية و إلتحاقهم بالجامعات أو المعاهد يُعطون جرعة من اللقاح.
يُمكن حدوث حُمى و طفح جلدي بعد التطعيم باللقاح بإسبوع,و يحتاج خافض للحرارة فقط.

التمنيع الكسول Passive Immunization , و يتم بإعطاء الشخص غلوبينات منّاعية Immunoglobulins ضد فيروس الحصبة لحمايته منه في حالات خاصة مثل الأشخاص الذين لديهم نقص مناعة بعد تعرضهم للعدوى و كذلك المرأة الحامل.


الـــحـــمـــل و الــحــصــبــة

الإصابة بالحصبة أثناء الحمل لا يؤدي إلى تشوهات خَلقية في الجنين و لكن يمكن أن يؤدي إلى الإجهاض Abortion
أو الولادة الباكرة Premature Labour.



ساعد في نشر وارتقاء بيت التمريض عبر مشاركة الموضوع في الفيس بوك



 






توقيع :


أحيــآنــاً تُجبِرَنَــــآ الظُــرُوفُ عَلَـى فِعلِ مَـآ لآ نُرِيــدُه
فَلَآ تُهَيِئُــوُا لَنَـــآ تِلكَ الظُـرُوف .. أرْجُــوكُـم
رد مع اقتباس
 
   
قديم 09-25-2007, 03:54 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
نائب المدير العام

الصورة الرمزية الرومانسي
كاتب الموضوع : سامح87 -||- المنتدى : منتدى الـنسـاء والأطـفـال حديثي الولادة -||- الموضوع : الحصبــــة... Measles
افتراضي

بارك الله فيك

موضوع رائع

منسق جيدا

دومت في رعاية لله اخي سامح


 






توقيع :

حينما
يثـــــــــق بـــك أحـــــــد, ,
فإيــــآك ثـــــم إيـــــآك أن تغــــدر بـــه ! ..

الأســــد لــم يصبـــح ملكـــاً للغابـــة لأنـــه يـــزأر!!
ولكن لأنـــه عزيــــز النفس !!
لا يقـــع علــى فريســة غيــــره...!...
مهمــا كــان جائعــــاً
رد مع اقتباس
 
   
قديم 09-25-2007, 04:37 PM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
عضو موهوب

الصورة الرمزية Nadosh
كاتب الموضوع : سامح87 -||- المنتدى : منتدى الـنسـاء والأطـفـال حديثي الولادة -||- الموضوع : الحصبــــة... Measles
افتراضي

يسلموو خيو سامح
على الموضوع الراقي والرائع


 






توقيع :

رد مع اقتباس
 
   
قديم 09-26-2007, 04:02 AM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
عضو موهوب

الصورة الرمزية أبو رياض
كاتب الموضوع : سامح87 -||- المنتدى : منتدى الـنسـاء والأطـفـال حديثي الولادة -||- الموضوع : الحصبــــة... Measles
افتراضي

مشكووووووووووووووووور سامح

دائما تتحفنا بالمواضيع المميزة

مع تحياتى ابو رياض


 






توقيع :



رحمك الله يا أباعمار
رد مع اقتباس
 
   
قديم 09-26-2007, 01:17 PM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
عضو ملكي

الصورة الرمزية سامح87
كاتب الموضوع : سامح87 -||- المنتدى : منتدى الـنسـاء والأطـفـال حديثي الولادة -||- الموضوع : الحصبــــة... Measles
افتراضي

حنان..

ابو رياض..

شكرا لمروركم العطر..


تحياتي


 






رد مع اقتباس
 
   
قديم 09-26-2007, 01:39 PM رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
Banned
إحصائية العضو






من مواضيعي

 

ريمو غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : سامح87 -||- المنتدى : منتدى الـنسـاء والأطـفـال حديثي الولادة -||- الموضوع : الحصبــــة... Measles
افتراضي

مشكوووووووووور سامح مواضيعك رائعة


 






رد مع اقتباس
 
   
قديم 01-04-2010, 04:39 PM رقم المشاركة : 9
معلومات العضو

كاتب الموضوع : سامح87 -||- المنتدى : منتدى الـنسـاء والأطـفـال حديثي الولادة -||- الموضوع : الحصبــــة... Measles
Post بالإضافة إلى

الحصبة

الحقائق الرئيسية :
• الحصبة من الأسباب الرئيسية لوفاة صغار الأطفال، وذلك على الرغم من توافر لقاح مأمون وعالي المردود للوقاية منها.
• شهد عام 2007 وقوع 197000 حالة وفاة بسبب الحصبة في جميع أنحاء العالم- أي ما يناهز 540 حالة وفاة في اليوم أو 22 حالة وفاة في الساعة.
• تحدث أكثر من 95% من وفيات الحصبة في البلدان المنخفضة الدخل التي تتسم بهشاشة بنيتها التحتية الصحية.
• مكّنت جهود التطعيم ضد الحصبة من تحقيق مكاسب صحية عمومية كبرى ممّا أدّى إلى انخفاض وفيات هذا المرض في جميع أنحاء العالم بنسبة 74% في الفترة بين عامي 2000 و2007- وانخفاض تلك الوفيات بنسبة ناهزت 90% في إقليمي شرق المتوسط وأفريقيا.
• في عام 2007 تلقى نحو 82% من أطفال العالم جرعة واحدة من لقاح الحصبة قبل بلوغهم عامهم الأوّل في إطار الخدمات الصحية الروتينية، وذلك يمثّل زيادة مقارنة بعام 2000 حيث كانت تلك النسبة تناهز 72%. (يوصى بإعطاء جرعتين من اللقاح لضمان المناعة، ذلك أنّ المناعة لا تتطوّر لدى 15% من الأطفال المُطعّمين تقريباً بعد تلقيهم الجرعة الأولى.)
الحصبة مرض خطير وشديد الإعداء يسبّبه فيروس.
ولا تزال الحصبة من الأسباب الرئيسية لوفاة صغار الأطفال في جميع أنحاء العالم وذلك على الرغم من توافر لقاح مأمون وناجع لمكافحتها. فقد شهد عام 2007 وقوع 197000 حالة وفاة بسبب هذا المرض في جميع أنحاء العالم، علماً بأنّ معظم تلك الوفيات طالت أطفالاً دون سن الخامسة.
والحصبة مرض يتسبّب فيه فيروس من فصيلة الفيروسة المخاطانية. وينمو الفيروس في الخلايا التي تغطّي البلعوم الأنفي والرئتين. والحصبة من الأمراض التي تصيب البشر ولا يُعرف لها أي مستودع حيواني.
وقد مكّنت حملات التطعيم المحدّدة الأهداف من تحقيق نتائج هائلة في الحدّ من وفيات الحصبة. وتم، في الفترة بين عامي 2000 و2007، تطعيم نحو 576 مليون طفل ممّن يعيشون في البلدان الشديدة الاختطار ضد هذا المرض. وشهدت وفيات الحصبة على الصعيد العالمي انخفاضاً بنسبة 74% خلال تلك الفترة. والجدير بالذكر أنّ أهمّ الإنجازات الصحية في هذا المجال تحقّقت في شرق المتوسط وأفريقيا، حيث انخفضت وفيات هذا المرض بنحو 90% و89% ، على التوالي.
العلامات:
تتمثّل العلامة الأولى للمرض، عادة، في حمى شديدة تبدأ في اليوم العاشر أو الثاني عشر بعد التعرّض للفيروس وتدوم من يوم إلى سبعة أيام. وقد يُصاب المريض أيضاً، في هذه المرحلة الأولى، بزكام (سيلان الأنف) وسعال واحمرار في العينين ودمعان وبقع صغيرة بيضاء داخل الخّدين. وبعد مضي عدة أيام يُصاب المريض بطفح يظهر عادة في الوجه وأعلى العنق. وخلال ثلاثة أيام تقريباً ينزل الطفح إلى أسفل الجسم ويطال اليدين والقدمين في نهاية المطاف. ويدوم الطفح فترة تتراوح بين خمسة وستة أيام، ثم يختفي بعد ذلك. ويحدث ذلك الطفح في غضون فترة تتراوح بين سبعة أيام و18 يوماً عقب التعرّض للفيروس، ومتوسطها 14 يوماً.
وتُعد الحصبة، في غالب الأحيان، مرضاً مزعجاً يتسم بأعراض خفيفة أو معتدلة الوخامة. أما الحصبة الوخيمة فإنها تصيب، على الأرجح، صغار الأطفال الذين يعانون سوء التغذية، وبخاصة الذين لا يتلقون الكمية الكافية من الفيتامين "ألف"، أو الذين ضعُف نظامهم المناعي بسبب الأيدز والعدوى بفيروسه أو أمراض أخرى.
وتحدث معظم وفيات الحصبة بسبب المضاعفات المرتبطة بهذا المرض. وكثيراً ما تحدث تلك المضاعفات لدى الأطفال دون سن الخامسة أو البالغين الذين تتجاوز أعمارهم 20 عاماً. ومن أكثر المضاعفات وخامة العمى والتهاب الدماغ (عدوى خطرة تصيب الدماغ وتتسبّب في تورّمه) والإسهال الوخيم والتجفاف الناجم عنه وأنواع العدوى التي تصيب الأذن وأشكال العدوى التنفسية الوخيمة، مثل الالتهاب الرئوي. وتؤدي نحو 10% من حالات الحصبة إلى الوفاة لدى الفئات السكانية التي ترتفع فيها معدلات سوء التغذية وتنقص فيها فرص الحصول على الرعاية الصحية.
وتتكوّن لدى الأشخاص الذي يتعافون من الحصبة مناعة تدوم مدى الحياة.
من هي الفئات المخطرة؟
إنّ الأطفال غير المطعّمين هم أكثر الفئات عرضة لخطر الإصابة بالحصبة ومضاعفاتها، بما في ذلك الوفاة. ويواجه خطر الإصابة بالعدوى جميع من لم يتلق التطعيم اللازم (أو من لم يكتسب المناعة اللازمة عن طريق التعرّض للمرض في صغره.)
ومازالت الحصبة شائعة في كثير من البلدان النامية-ولاسيما في بعض المناطق من أفريقيا وشرق المتوسط وآسيا. فذلك المرض يصيب أكثر من 20 مليون نسمة في كل عام. وتحدث الغالبية الكبرى من وفيات الحصبة (أكثر من 95%) في البلدان التي تتسم بانخفاض الدخل القومي الإجمالي للفرد الواحد وهشاشة بنيتها التحتية الصحية.
وقد تكون فاشيات الحصبة فتاكة بشكل خاص في البلدان التي تمرّ بفترة تعاف من الكوارث الطبيعية أو النزاعات. ذلك أنّ الأضرار التي تلحق بالبنية التحتية الصحية والمرافق الصحية توقف عملية التطعيم الروتيني، كما تزيد ظاهرة التكدّس في المخيّمات، بشكل كبير، من خطر الإصابة بالعدوى.
سراية الفيروس:
ينتشر فيروس الحصبة الشديد الإعداء عن طريق السعال أو العطس أو مخالطة شخص موبوء عن كثب أو مخالطة الإفرازات الصادرة عن أنفه أو حلقه بشكل مباشر.
ويظل الفيروس نشطاً ومعدياً في الهواء أو على المساحات الموبوءة طوال فترة قد تبلغ ساعتين من الزمن. ويمكن أن ينقل الشخص الموبوء الفيروس إلى شخص آخر خلال فترة تتراوح بين اليوم الرابع الذي يسبق ظهور الطفح عليه واليوم الرابع الذي يلي ذلك.
ويمكن أن تؤدي فاشيات الحصبة إلى وقوع أوبئة تتسبّب في حدوث العديد من الوفيات، ولاسيما في صفوف صغار الأطفال ممّن يعانون سوء التغذية.
وفي البلدان التي تم فيها التخلّص من الحصبة على نطاق واسع لا تزال حالات ذلك المرض الوافدة من بلدان أخرى تشكّل مصدراً هاماً للعدوى.
العلاج :
من الممكن تلافي المضاعفات الوخيمة الناجمة عن الحصبة بفضل الرعاية الداعمة التي تضمن التغذية السليمة وكميات كافية من السوائل وعلاج التجفاف بإعطاء محاليل الإمهاء الفموي التي توصي بها منظمة الصحة العالمية (لاستبدال السوائل والعناصر المغذية الأساسية الأخرى التي تضيع جرّاء الإسهال والتقيّؤ). كما ينبغي وصف المضادات الحيوية لعلاج أنواع العدوى التي تصيب العين والأذن والالتهاب الرئوي .
وينبغي أن يتلقى أطفال البلدان النامية الذين أثبت التشخيص إصابتهم بالحصبة جرعتين من مكمّلات الفيتامين "ألف"، مع ضمان مرور 24 ساعة بين الجرعة والأخرى. فإعطاء تلك المكمّلات وقت التشخيص من شأنه المساعدة على توقّي العمى والأضرار التي تلحق بالعين. كما تبيّن أنّ التغذية التكميلية بالفيتامين "ألف" تسهم في تخفيض عدد الوفيات الناجمة عن الحصبة بنسبة 50%.
الوقاية :
تطعيم الأطفال بشكل روتيني، والاضطلاع بحملات التطعيم في البلدان التي ترتفع فيها معدلات حالات الحصبة ومعدلات الوفيات الناجمة عنها من الاستراتيجيات الصحية الرئيسية للحدّ من وفيات هذا المرض على الصعيد العالمي. والجدير بالذكر أنّ لقاح الحصبة من اللقاحات المأمونة والناجعة والزهيد التكلفة، إذ يكفي توفير أقلّ من دولار أمريكي واحد لتمنيع طفل ضد هذا المرض.
ويتم، في غالب الأحيان، إدراج لقاح الحصبة في اللقاح المضاد للحميراء و/أو النكاف في البلدان التي تشهد مشكلة انتشار تلك الأمراض. ولقاح الحصبة يضمن نجاعة مماثلة سواء كان في الشكل الأحادي أو التوليفي.
في عام 2007 تلقى نحو 82% من أطفال العالم جرعة واحدة من لقاح الحصبة قبل بلوغهم عامهم الأوّل في إطار الخدمات الصحية الروتينية، وذلك يمثّل زيادة مقارنة بعام 2000 حيث كانت تلك النسبة تناهز 72%. (يوصى بإعطاء جرعتين من اللقاح لضمان المناعة، ذلك أنّ المناعة لا تتطوّر لدى 15% من الأطفال المُطعّمين تقريباً بعد تلقيهم الجرعة الأولى.)
الاستجابة الصحية العالمية :
تتعاون منظمة الصحة العالمية مع اليونيسيف من أجل الحدّ من وفيات الحصبة على الصعيد العالمي بنسبة 90% بحلول عام 2010. وفيما يلي عناصر الاستراتيجية المشتركة بين المنظمتين:
1. التطعيم الروتيني الشمولي من أجل تمنيع الأطفال قبل بلوغهم عامهم الأوّل
2. إتاحة فرصة ثانية لجميع الأطفال للاستفادة من التمنيع ضد الحصبة من خلال حملات التطعيم الجموعية لضمان تلقي جميع الأطفال جرعة واحدة على الأقلّ.
3. الترصد الفعال في جميع البلدان من أجل التفطّن بسرعة لفاشيات الحصبة ومواجهتها
4. تحسين علاج حالات الحصبة، ويشمل هذا الإجراء التغذية التكميلية بالفيتامين "ألف" وإعطاء المضادات الحيوية المناسبة عند اللزوم وتوفير خدمات الرعاية الداعمة لتوقي المضاعفات.
وتؤدي مبادرة الحصبة-وهي بمثابة جهد تعاوني بين منظمة الصحة العالمية واليونيسيف والصليب الأحمر الأمريكي ومراكز الولايات المتحدة الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها ومؤسسة الأمم المتحدة وغير ذلك من شركاء القطاعين العام والخاص- دوراً أساسياً في المضي قدماً باستراتيجية مكافحة الحصبة على الصعيد العالمي.
ما مدى خطورة الحصبة؟ وما الذي يجري فعله للوقاية منها؟
س: ما مدى خطورة الحصبة؟ وما الذي يجري فعله للوقاية منها؟
ج: الحصبة مرض شديد الإعداء. وتتراوح معدلات وفيات الأطفال جرّاء مضاعفات هذا المرض، في البلدان النامية، بين 1% و5%. وقد ترتفع تلك النسبة إلى 25% بين النازحين الذين يعانون سوء التغذية ولا يستفيدون إلاّ قليلاً من خدمات الرعاية الصحية. كما يمكن أن يتسبّب هذا المرض في حدوث مضاعفات صحية وخيمة، بما في ذلك الالتهاب الرئوي والتهاب الدماغ والإسهال الوخيم والعمى.
غير أنّ ما يدعو إلى التفاؤل تمكّن جهود التمنيع المحسّنة، في الآونة الأخيرة، من تخفيض وفيات الحصبة بنسبة 74% في جميع أرجاء العالم، أي من 000 757 حالة وفاة في عام 2000 إلى 000 197 حالة وفاة تقريباً في عام 2007. وقد سُجّلت أكبر نسبة انخفاض في إقليم شرق المتوسط (90%) والإقليم الأفريقي (89%)، حيث استأثر الإقليميان بنحو 16% و63% من مجمل الانخفاض العالمي في معدلات وفيات الحصبة، على التوالي. وقد ساعد هذا الإنجاز الصحي العمومي على توقي 3.6 مليون حالة وفاة تقريباً أثناء الفترة نفسها.
وقد وضعت منظمة الصحة العالمية واليونيسيف استراتيجية للحدّ من معدلات وفيات الحصبة. وتتوخى تلك الاستراتيجية تحقيق أربعة أغراض هي:
1. العمل، في إطار الخدمات الصحية الروتينية، على توفير جرعة واحدة من لقاح الحصبة لجميع الأطفال عند بلوغهم تسعة أشهر من العمر أو بعد ذلك بفترة قصيرة؛
2. إتاحة فرصة ثانية لجميع الأطفال كي يستفيدوا من التمنيع ضد الحصبة، على أن يتم ذلك، عموماً، في إطار حملات التطعيم الجموعية؛
3. وضع آلية فعالة لترصد الحصبة؛
4. تعزيز خدمات الرعاية للمصابين بالحصبة، بما في ذلك توفير مكمّلات الفيتامين A.
وقد تم، بفضل تلك الاستراتيجية، التخلّص من الحصبة في إقليم منظمة الصحة العالمية للأمريكتين. كما حدّدت ثلاثة أقاليم أخرى تابعة للمنظمة (الإقليم الأوروبي وإقليم غرب المحيط الهادئ وإقليم شرق المتوسط) مرام للتخلّص من الحصبة على الصعيد الإقليمي. أمّا أفريقيا فقد حققت إنجازات أعظم في هذا المجال، حيث تمكّنت من تخفيض وفيات الحصبة بنسبة 91%، أي من نحو 396000 حالة وفاة إلى 36000 حالة وفاة وبلغت، بالتالي، المرمى الذي حدّدته الأمم المتحدة لعام 2010 والمتمثّل في تقليص وفيات الحصبة بنسبة 90%، وذلك قبل الموعد المحدّد بأربعة أعوام.


المرجع : www.who.int


 






رد مع اقتباس
 
   
قديم 01-06-2010, 03:16 AM رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
عضو شرف

الصورة الرمزية الرسول قدوتنا
كاتب الموضوع : سامح87 -||- المنتدى : منتدى الـنسـاء والأطـفـال حديثي الولادة -||- الموضوع : الحصبــــة... Measles
افتراضي

بااارك الله فيك

اخي الكريم


 






توقيع :

رد مع اقتباس
 
إضافة رد

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الحصبة Measles جريح الوطن قسم مكافحة العدوى والرعاية الأولية 8 06-26-2011 08:26 PM
Infectious Diseases :measles أبو أحـمد قسم مكافحة العدوى والرعاية الأولية 7 10-19-2010 10:46 PM
Baby Measles أبو أحـمد منتدى الـنسـاء والأطـفـال حديثي الولادة 3 07-12-2007 06:31 PM


   
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع
Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية


   
 

Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
Protected by CBACK.de CrackerTracker

Security team